بيت الموسيقى

عن الجمعية
 
تأسّست جمعيّة "بيت الموسيقى" القائمة في شفاعمرو عام 1999، بمبادرة مجموعة من المثقفين والموسيقيّين المحترفين الشباب، تمحورت أهدافها منذ البداية على الإسهام في تطوير الثقافة لا سيما الموسيقية والحقوق الثقافية للأقلية الفلسطينية في إسرائيل. ويتم ذلك من خلال تطوير وخلق أطر موسيقية مهنية متعددة والتفاعل الموسيقي مع ثقافات موسيقية متنوعة، وتوفير فضاء تدريبي مهني للمهارات والمواهب الموسيقية الفتية والشابة لتحقيق ذاتها.
 
تُعنى الجمعيّة بتعليم الموسيقى الشرقية والغربية بشكل مهني من خلال كونسرفتوار بيت الموسيقى والحاصل على الاعتراف الرسمي من قبل وزارة المعارف عام 2004، وهو الإطار العربي الوحيد الذي يفسح المجال للطلاب بالتقدم إلى امتحان البجروت في الموسيقى ومتابعة دراستهم الأكاديمية.
 
تعمل الجمعية، أيضًا، على نشر الثقافة الموسيقية وتلبية احتياجات الجمهور في مجال الفنون الموسيقية من خلال تقديم عروض موسيقية محلية وعالمية ضمن مهرجان "بيت الموسيقى" السنوي. وغيرها من مشاريع جماهيرية موسيقية تهدف إلى تطوير الوعي الجماعي لأهمية الموسيقى وإعطاء الفرصة للتفاعل معها والاندماج بأطر موسيقية موجه لكل أطياف المجتمع وخاصة المهمشة منه.
 
لمحة عن المعهد

معهد محترف لتدريس فنون الموسيقى، حصل على الاعتراف الرسمي من وزارة المعارف عام 2004. يتخصص المعهد في تعليم الموسيقى الشرقية والغربية بأسلوب أكاديمي مدروس وبإشراف معلمين مختصين. يتم التعليم على مسارين أساسيين:الأكاديمي، ويمكن الطالب من احتراف الموسيقى من جيل مبكر والثاني للهواة، مفتوح للراغبين في اكتساب المعرفة والتقنية الموسيقية. إن اختتام جميع مراحل البرنامج الأكاديمي يعطي الطالب حق التقدم لـ: امتحان البجروت، وهي، إضافة إلى شهادة التخرج من المعهد، تفسح المجال لدراسة الموسيقى في الجامعات أو أكاديميات الموسيقى.

أهدافنا ومهماتنا

خلق، تطوير وتدعيم بنية تحتيّة مهنيّة خاصّة بالموسيقى. 
حفظ ورعاية الموروث الحضاري في الموسيقى العربيّة خاصّةً والشرقيّة على وجه العموم. 
تنشيط حالة الوعي الجماعي داخل المجتمع الفلسطيني في إسرائيل فيما يتعلّق بتقدير واستهلاك الموسيقى وتمكين أبناء هذا المجتمع من استكشاف التنوّع في الأنماط الموسيقيّة.ّ 
حثّ ودعم كلّ من البحث والتوجّه الأكاديمي في التعاطي مع الموسيقى وفرض الأدوات المهنيّة على مجال التعليم الموسيقي.

الفيديو